12 mars 2008

أعلام قبيـلة إيسمــوكن

* * *
-------------------------
فيما يلي لائحة أعلام هذه القبيلة منقولة من كتاب
رجالات العلم العربي في سوس
للعلامة المختار السوسي
-----------------------
القرن الثامن الهجري

احمد بن داود السائح السموكني : الصالح الشهير المنجب لأسرة علمية فيها نحو 10 من العلماء، توفي في أواسط القرن 8 الهجري
-------------------
القرن العاشر الهجري

علي بن عبدالرحمن السموكني : جد آل إيغير
--------------------
القرن 11 الهجري
محمد بن عبدالله بن عمر السموكني الايغيري : مفتي مشهور في عصره مع العلماء توفي بعد 1091هـ
مسعود بن احمد بن عبدالله السموكني ثم الباعقيلي : مسكنا مدرس مدرسة تازروالت، عالم جيد مفتي ناسك صوفي من أصحاب الشيخ سيدي احمد بن موسى، توفي سنة 1048ه
ـمحمد بن مسعود بن احمد بن عبدالله السموكني : ابنه، مفتي مع والده توفي بعد 1048هـ
--------------------
القرن 12 الهجري

إبراهيم بن إبراهيم السموكني : من اسرة شريفة، عالم جيد تخرج من مراكش الحمراء، وفي أحفاده بعض علماء بينهم أفذاذ، دفين تمنارت توفي سنة 1111هـ
--------------------
القرن 13 الهجري

يحيى السموكني : نزيل تارودانت، فقيه طيب تولى التقدم على بعض الخطط هناك، ووصف بأنه فاضل حسن الفهم توفي بعد 1214هـ
محمد بن محمد : جد آل بوازي، الاسرة العلمية السموكنية، فقيه حسن الخط والعبارة توفي بعد 1238هـ
--------------------
القرن 14 الهجري
أحمد بن الطيفور السموكني
فقيه حسن له خط جميل وعبارة مقبولة، ولعله تخرج من مدرسة تيمكيدشت، كما أنها مأخذ أخيه الحسن – الآتية ترجمته – وقد كان مشارطا في تييوت بإلغ سنة 1261 هـ وقد قال المختار السوسي عنه - وقد خفيت عنا ترجمته مثل والده الطيفور الذي رأينا له أيضا آثارا حسنة تدل على أنه ذو معارف، وتؤرخ بسنة 1212 هـ والاسرة الطيفورية أسرة علمية - توفي نحو سنة 1300 هـ
الحسن بن الطيفور السموكني
أخ السابق، نزيل تيزنيت، علامة من الفطاحل لا يشق له غبار، ولا يدركه أي مبار، تخرج بأحمد التمكدشتي، ولولم يتخرج به سواه لكفاه مفخرة خالدة، ثم درس في جهة طاطا، وله هناك تلاميذ، ثم ألقى رجله في تيزنيت، بعدما شارط في أكدال أمرزكون، نحو سنة 1258 هـ فلازمها 20 سنة، يدرس ويخرج التلاميذ النجباء، ويقضي ويفتي ويسائل أمثال أكنسوس المراكشي، فيقبل ويرد، وله مجموعة من فتاويه وغبرها من المؤلفات، وآثار أدبية، وكان له مع أضرضور وأحمد السملالي وابن يدير ومحمد السموكني المتجاورين في تلك الجهة، محاورات ومجاذبات، وكان جسور اللسان والقلم، متعاليا بمعارفه، ولم تر تيزنيت مثله، فهو فقيه بارع مستحضر، أصولي متمكن ماهر يورد القواعد، ويحكم إيرادها على عادة الفقهاء النظار، ويده في التفسير والحديث واللغة والأدب غير قصيرة، فهنيئا لوادي سموكن أن أخرج مثله، وهل شرف الارجاء الا رجالها، وهو شريف النسب توفي سنة 1278 هـ
العربي بن محمد السموكني
التمسولتي التنكرتي، سبط السابق، علامة كبير جهبذ متفنن، جره عرق أمه فورث عن جده من جهتها ما لم يكن له وارث سواه من أولاده، تخرج بأبي عبدالله الالغي وأبي الحسن الالغي، ثم أخذ الاصول والتفسير والبيان عن الحاج احمد الجشتيمي في تارودانت، وعن محمد بن عبد السلام كنون الصغير الفاسي في فاس، ففاق الاقران ما خلا رفيقه الشاعر الافراني، وتفنن وتفوق في العربية واللغة والادب والتاريخ والفقه والحساب والفرائض، وكان مترسلا محكم العبارة، لطيف السجع، تصدر للتدريس في المدارس الادائية والاغشانية والبزكارنية، فخرج أكثر من 20 عالما، وكان محظوظا في إفتائه وقضائه، وهو أول من اعتنى بجمع الآثار الادبية الالغية، ثم خلفه الشيخ أبو عبدالله الطاهر، توفي عن مجد سمعة علمية واسعة، سنة 1329 هـ وولد قبل 1280 هـ
محمد بن احمد بن امحمد السموكني : نزيل تيزنيت، من أقرباء ابن الطيفور المتقدم، وصفه بعض مجيزيه بالفقيه البركة السموكني منشأ، ثم الطلحي بتيزنيت وطنا، وقد تخرج من شيخه ابن الطيفور، توفي نحو 1290 هـ وقيل بعد سنة 1283 هـ
محمد بن ابراهيم السموكني : نزيل أكلو، فقيه كبير نوازلي مشارك، تخرج من فاس في رفقة ابراهيم الاكراري، وهوابن عم ابن الطيفور المتقدم، وله مهارة وتحصيل كبير، توفي نحو سنة 1280 هـ
الطيب بن محمد بن ابراهيم السموكني : ابن السابق، عالم جيد مشارك متفنن، حيسوبي فرضي، تخرج في فاس، وسكن في مراكش، واشتغل بها، وكان ماهرا في العربية والحساب والفرائض، توفي شابا في أواخر القرن 13 الهجري
الحاج العربي بن محمد بن ابراهيم السموكني : فقيه شاب نجيب لبق، تخرج بالفقيه العربي الادوزي، حج سنة 1290 هـ فتوفي في الطريق قبل الرجوع، فدفنت معه نجابته
امحمد بن عبدالله السموكني : نزيل زاوية سيدي المدني بقبيلة أيت ميلك بهشتوكة، فقيه نوازلي له فتاوي كثيرة ينقل عنها، ويعتمد كلامه مثل كلام التازولتي ومحمد بن عبدالله الحضيكي، وله عناية بتالتقاييد، وكانت له مع علماء وقته محاورات مثل العربي الادوزي وأحمد اوجمل، ويدل ذلك على قدره العظيم، توفي بعد سنة 1250 هـ
عابد بن امحمد بن عبدالله السموكني : ابن السابق، فقيه نوازلي مثل والده، توفي بعد سنة 1320 هـ
صالح السموكني : من فقهاء وادي إيسموكن، له فتاوي وكان ممن يستفتيه الفقيه ابن بلقاسم التيوتي الالغي، توفي قبل سنة 1290 هـ، وشهرته غير واسعة
محمد بن صالح السموكني : ابن السابق، عالم كبير له شهرة في الفتوى والنوازل، توفي نحو 1300 هـ
الحسين الأنامري السموكني : نزيل تينزرت قرب سموكن، فقيه حسن أثنى عليه من اطلع على آثاره وأدرك شهرته، نوازلي جيد مدرس، توفي قي منسلخ القرن 13 الهجري
أحمد بن الحسين الأنامري السموكني : ابن السابق، فقيه أخذ عن والده في مسجد تينزرت، وهو أعلم وأفقه من أخيه ابراهيم، وكان مشارطا، لكنه لم يكن عالما مقصودا لعدم شهرته، توفي في صدر القرن 14 الهجري
ابراهيم بن الحسين الأنامري السموكني : ابنه الثاني، يقول عنه المختار السوسي: رجل اشتهر بمعاياة الناس بعويصات الفقهيات، وذلك ديدنه، ويقول : إن الطلبة في مجمع من مجامعهم دعوا له أن لا يبارى في ذلك، فكان عجبا حيث يهتبل بالمعضلات التي يصوغها صوغ المعميات والالغاز، وقد وصل الى حضرة السلطان المولى الحسن الأول، فحكى له ما كان يشتغل به، فألقى على علماء حضرته ما عجزوا عن إدراكه، فأجازه بكسوة وبغلة يباهي بهما، وله يد في هذا النوع من الفقهيات ومشاركة قليلة في غيرها، ويقوم في المجامع بالوعظ والارشاد، ويجمع في كل مكان ما يقيم به حفلات للطلبة، فكان له شهرة عندهم، ولد نحو 1260 هـ وتوفي نحو سنة 1323 هـ
محمد بن محمد بوازي الايغيري السموكني : فقيه من أسرة علمية باعمرانية نزلت بإيسموكن، اتصل فيها العلم أجيالا، عالم فقيه جيد نوازلي ذو يد في الفنون، أخذ عن شيخه امحمد بن محمد في زاوية الهناء بطاطا، وعن ابن الطيفور في تيزنيت، وكان مشارطا في مسجد إيشوكاك بأكادير إيزري بضواحي إلغ، وفتاويه كثيرة جدا، وكذا محررات أحكامه، وكان مسكينا متواضعا لا يتعالى الى ما فوق قدره، وسمعته العلمية وسطى، وكان يكاتبه الفقيه ابن بلقاسم التيوتي ويجيبه بأجوبة تدل على اطلاع واسع، وكان يستظهر كتاب المختصر، ولد سنة 1246 هـ وتوفي سنة 1326 هـ
* * *
تقديم
* * *
Une erreur est survenue dans ce gadget