27 mars 2008

تعريف قبيـلة أيت بوالطيب

*

* * *

قبيلة أيت بوالطيب

-=*=-


قبيلة سوسية شتوكية، تابعة لاتحادية قبائل شتوكة، وتقع في الطرف السهلي منها بالقرب من الساحل الأطلسي، ويخترق أراضيها الطريق الرئيسية الرابطة بين مدينتي أكادير وتيزنيت، وإداريا قبيلة أيت بوالطيب تابعة لجماعة إينشادن بإقليم شتوكة أيت باها

----------------------

فيما يلي بعض أخبار قبيلة أيت بوالطيب ننقلها من موضوع (تحت عنوان يهم تاريخ سوس) لباحث من أهالي هذه القبيلة يدعى (الحافظ بوهال) وينتمي الى أسرة أيت بوهال البوطيبية، ونظرا لما يحتويه هذا المقال من معلومات تهم تاريخ هذه القبيلة آثرنا نشره هنا لعدم توفرنا على أية أخبار تاريخية عن هذه القبيلة السوسية الشتوكية، وقد حررناه من جديد بعد تصحيحه وتنقيحه، وفي آخر الصفحة وضعنا الرابط المباشر للموضوع الأصلي، وأتمنى أن يكون هذا البحث مفيدا بالنسبة للراغب في أخبار هذه القبيلة، مع الشكر الجزيل لصاحب المقال الأصلي

---------------------

تعريف قبيلة أيت بوالطيب

---------------------

يروى أن أول من سكن مدينة أكادير هم سكان المنطقة الجبلية المجاورة لها. وأصلهم من قبيلة اٍداوتنان. وكان سيدي أحمد أو امحند من بين الأوائل الذين سكنوا المنطقة قديما. و كان يعيش علي الرعي بالوادي القريب من اكادير شمالا ويسمى الوادي ب (تلضي). وكان البرتغال هم المستغلون للمنطقة في ذاك الوقت وقبله. وكانت اكادير تسمى عندئد (فونتي). وكان البرتغال يدعون لدى السكان باسم (بردقيز). وكان لسيدي احمد بن امحند ولدان. واحد استقر بمنطقة (ابن سركاو) وهو أصل ساكنة ابن سركاو. والثاني استقر بمنطقة (تراست) اٍنزكان وهو الاسم الأصلي لهذه المنطقة أي الجنوب الغربي لاٍنزكان. أما اٍنزكان فكلمتها الأصلية هي (ايٍمسكين) وهي اسم جمع للذين أتوا من قبيلة امسكينة. وهم أصل سكان ايمزكان. وتقع قبيلة امسكينة بشمال أكادير وسط الجبل.

وفي شمال (تلضي) توجد منطقة تسمى (الماء) أو (ألما) دون الهمز. وتوجد في منطقة صعبة المسالك سكنها السكان نظرا للحماية من العدو المحتمل. وكانت الأيام آنذاك تسمى بأيام السيبة. أي هجوم قبيلة على أخرى قصد أكل اموالها، و(الما) حاليا لها مسلك عبارة عن طريق معبد يصل الى اٍموزار اٍداوتنان حيث توجد الشلالات

و(الما) هي بلد أجدادي الأصلي قبل أن يستقروا بمنطقة اشتوكة وسط سهول سوس. وحسب الوثائق الموجودة عندي، فقد ورد فيها أٍن الجد الأول الذي أتى اٍلى اشتوكة وسط سهول سوس استقر (بدرب أيت بوهال) او (درب القلعة) الموجود بدوار البويبات بقبيلة ايت بوالطيب التابعة الآن اٍداريا الى جماعة اٍنشادن، دائرة بلفاع ماسة، عمالة اشتوكة ايت باها، ولاية سوس ماسة درعة.

قلت اتى جدي الأول من الما منذ ما يقرب من 300 سنة تقريبا. ويسمى (يحيى بن محمد اخروف) وبه يسمى في الوثائق القديمة. ومنها عقد تقسيم تركته على أبنائه وهم : علي بن يحيى، وأبناء الحاج احمد بن يحيى ... أنظر بعض الوثائق الموجودة في "مختلفات" من هذا الموقع.

وهذا مشجر تسلسل أجدادي ابتداء من اسمي اٍلى أول جد أعرفه : اٍسمي بوهال الحافظ بن لحسن بن الحافظ بن علي بن محمد بن الحاج احمد بن يحيى بن محمد اخرف.

ومحمد بن الحاج احمد بن يحيى هو أول من يكنى باسم (بوهال) ويكتب غالبا في الوثائق باسم (بهل) او (بهال). وكل العائلة الآن تحمل هذا الاسم الا القليل منهم الذين يحملون اسم (العلوي) نسبة جدنا علي بن محمد بن الحاج احمد المذكور. ولا علاقة لهذا الاسم بالعلويين الشرفاء ملوك المغرب.

قبل (الما) :

قبل أن يسكن أجدادي ب (الما) اتوا من منطقة (أسا) الصحراوية حسب الروايات. وهذا صحيح بالنظر الى وسائل اٍثبات وهي الرسائل المتبادلة قديما. حيث كان جدي الحافظ بن علي مكلف بجمع نوع من الجباية مفروض على كل السكان أداؤها اٍلى الزاوية الناصرية. وكان شيخ الزاوية يتبادل مع جدي رسائل يحملها عبيد (تامكروت) مقر الزاوية الناصرية شرق زاكورة بمسافة 15 كلم تقريبا. ومؤسس الزاوية هو الشيخ الصوفي سيدي محمد بن ناصر الدرعي. وكانت الزاوية في ذلك الزمن لها أعلى سلطة وتعد بمثابة المخزن أو الدولة الصغيرة. ونظامها جد محكم. ولها عبيد وخدم ومقدمين وأئمة وشيوخ وأوتاد وأقطاب. وتقوم بالدعوة الى الله. والاعتقاد بالشيخ الذي يحمي من الزلة والمصائب. وكل الناس يعتقدونه. ومن امتنع عن أداء الوجيبة من الغلة التي أنتجها لابد أن يصاب. وقيل في ذلك الشيء الكثير. وفي الجهه الجنوبية توجد (زاوية الشيخ ماء العينين) ولها مقرها في الساقية الحمراء.

أما أمي فاسمها (جميعة بنت مبارك بن حماد بن مبارك القسوار) وأصل هذه العائلة من "العروسيين" وهم جنود الشيخ ماء العينين. وقيل أنهم من الأوداية بسيدي الزوين ناحية مراكش.

وكان عدة رحل من الرعاة يأتون من أسا لزيارة أجدادي علي اعتبار أنهم من العائلة. ويسكنون بقربهم لمدة من الزمن وعند رحيلهم يتركون عقود حيازتهم من الأراضي المسماة باسمهم عند أجدادي مثل : فدان (دار التكنة) وفدان (مولي الشيكر).

قبل أسا :

قيل عن أسا أنها زاوية من الزوايا التاريخية الهامة في المغرب. وبها أضرحة كثيرة لأولياء الله المتصوفين. ويقدرها البعض الى أكثر من سبعين قبة ولي صالح. والمعلومات عن أسا غير متوفرة عندي لحد الآن. لهذا أفضل السكوت عن الموضوع اٍلى حين آخر.

والغاية كل الغاية ان الأصل لسلالة عائلتي ايت بوهال هم من أسا. وقبل أن يسكنوا بمنطقة أسا كانوا يسكنون بالجزائر قبل 600 سنة من الآن. وهذه الرواية الأخيرة رويت عن بوهال سالم بن محمد بن علي بيه وصدقه اخوه الشقيق مبارك بن علي بيه في الاجتماع في منزل أبيهم المرحوم يوم الترحم على أمهم المتوفاة في نفس السنة بعد زوجها. لكن الوثائق التي اعتمدوها احترقت يوم شب حريق مفاجيء بمنزل أبيهم. ويجب الانتباه الى أن الحدود الموجودة الآن بين المغرب والجزائر غير موجودة نهائيا. وهناك بعض الزويا المغربية التي وصل نفوذها الى أقصى جنوب أفريقيا مثل الزاوية التيجانية التي جات فيما بعد عن شيخها سيدي احمد التجاني. مقر الزاوية التيجانية بفاس في أسفل المدينة القديمة.

رحلة السلطان الحسن الأول اٍلى سوس :

ارتكز نظام الحكم في المغرب منذ عهد الأدارسة على مبدأ البيعة. وكان المغرب بعد انتهاء الدولة السعدية وبعد وفاة السلطان زيدان سنة 1627م منقسما إلى الزوايا مثل الزاوية الدلائية بالأطلس المتوسط و الزاوية السملالية بسوس تحت زعامة سيدي علي الملقب بأبي حسون في 1628 م وعاصمته (إليغ) بسوس وامتدت امارته الى ماسة ودرعة. و العلويون في سجلماسة بتافيلالت بزعامة المولى الشريف سنة 1631م. وانتهت الحروب بينهم بانتصار الشرفاء العلويين على جميع الزوايا فوحدوا المغرب بفضل السلطان المولى الرشيد العلوي. ثم تدهور الحكم بعد وفاة السلطان المولى اسماعيل, وتصارع أبناءه على الحكم, و انتشرت الحروب الأهلية والإمراض مثل الطاعون وعم الوباء جميع المغرب عام 1800م وانتشر القحط والجراد. وفي عهد السلطان سيدي محمد بن عبدالله كانت الصويرة تمثل نصف اقتصاد المغرب تقريبا بعد عقد الاتفاقيات بينه وبين الدول الأوروبية مثل فرنسا وانجلترا. وفي عهد المولى سليمان 1792 الى 1822م, انتشر الطاعون والجفاف والجراد والمجاعة القاسية وحدث وباء الطاعون سنة 1818 الى 1820م.

وعندما قام السلطان الحسن الأول العلوي برحلة اٍلى سوس، قصد تجديد البيعة من أهلها. وتنظيم شؤون الحكم في هذه المنطقة، وكان أهل سوس يأتون اليه سلميا ويبايعونه بكل عفوية. اٍلى أن بلغ السلطان أراضي قبيلة أيت بو الطيب في سوس الغربية. ويقال أن سكان هذه القبيلة هجموا على السلطان وهو نائم هو وأعيانه بعيدا عن الجند والحرس. وأثناء هجومهم التجأ الملك الى دار عجوز بدوار (أغروض) والتي حمته الى الصباح. ثم بعد ان استجمع الملك قواته لمواجهتم أعطى أوامره لجنوده بمتابعة السكان. وكان يحكى أن جند الملك كان غفير جدا في لباس أحمر ومجهز بالخيل والسلاح المتطور اذا ما قورن بالمكحلة التي لدى السكان. وكانت المحطة الأولى للجند هي (بوحنيك) والثانية هي (اٍسحنان) ببلفاع. وكان شخص يدعى (اٍبليس نيت أمنوز) سرق فرسا من النوع الجيد من المحلة الملكية في اٍسحنان. ويجب الاٍشارة الى أن الكلاب استعملت كأداة مساعدة للجند في زمن ما يسمى بالحركة الحسنية. وتاريخ الحركة الحسنية موجود بالخزانة الملكية بالقصر لملكي بالرباط. وحكم المولى الحسن الأول من 1873 م الى 1894 م الموافق لعام 1290 إلى 1312 هجرية. في سنة 1886 ميلادية الموافق لعام 1303 هـ

ثم هرب السكان من الملك وهرب النساء والأطفال والعجزة الى حرمة أهل ماسة. وسميت هذه الحادثة باسم (بوحنبيك) وقد قعت بالضبط في المنطقة التي بني فيها مقر جماعة اٍنشادن حاليا في الجانب الغربي من المقر. وانتشر السكان فارين بين ماسة وما جاورها من القبائل. وبعد ثلاثة أيام أرسل الملك الى أهل ماسة تبريحا يقول فيه أن كل من وجد عنده أحد من أهل قبيلة أيت بو الطيب فاٍنه سيعاقب. وهكذا تم اٍجلاء السكان بالمرة الى حيث لا يعرفون مصيرهم بعد أن ضاع منهم قوتهم ومالهم.

لكن الملك تبصر وراى من الرأي الحسن ان يرجع السكان الى محلهم على شرط أن يساهموا في بناء سور (مدينة تيزنيت) ومبايعة الملك. وبذلك تم اٍخضاعهم. وسامحهم الملك وكتب لهم على رق غزال حيازة أرضية مساحتها 144 كلم تقريبا من الطريق الرئيسي الرابط حاليا بين تيزنيت وايت ملول إلى البحر إلى ماسة إلى أراضي قبيلة أيت بكو .

نتائج الحادثة :

1 - الوفيات :

- علال ولد سي عبدالله نايت الحاج

- محمد ن سي عبلا الكراكي

- لحسن بن فضيل اٍكّير ومنزله بجوار أيت أبعوض

- سالم بن لحسن أشوّور جد الحاج سالم بن الحافظ

- جد ايت علي اوعلي

2- الجرحى :

- الجرحى كثيرون

3- المختفون :

- وبدوار البويبات اختفت آنذاك بنات عائلات وهن :

- زينة بنت المختار

- فاطنة بنت علال

بنات حماد بن بلعيد نايت بن سعيد ايت عباد حاليا

غيرهن وغيرهن في الدواوير المجاورة

4- الأسرى :

- الحافظ بن علي بوهال

- حماد بن مبارك القسوار

- سي محيمّد تع ايت بن سعيد

- غيرهم وغيرهم في الدواوير الأخرى

العائلات القاطنة بقبيلة أيت بوالطيب حسب روايات الأهالي :

- أيت الحاج : من الذين سبقوا الى المنطقة ولا أعرف أصلهم

- أيت سي عبلا : أصلهم من الشياظمة وهم من الركراكة

- أيت بوهال : أول جد منهم جاء من قبيلة اٍداوتنان وقبل من أسا و قبل من الجزائر منذ 600 سنة تقريبا، واسهم الأصلي هو (أخروف)، ولا زالت عائلة ايت بوهال الأصلية موجودة في قيلة اٍداوتنان، ومنهم رجلين كبيرين في السن وهما محمد بن احمد أكليف، والمعلم عبلا بويجعجاتن، وكانا يكرهان من يناديهما باسم بوهال ويؤكدان أن الأصل هو أخروف ويقولون بتشلحيت (أخروف ايكا أورد بوهال) ومعناه (أن اسمه اخروف وليس بوهال)، ويقول (والد صاحب البحث) وهو لحسن بن الحافظ أن أصل عائلة ايت بوهال الذي جاء من أسا يتكون من ثلاثة أصول

o الأصل الأول : وهم الذين يحملون اسم أخروف ومنهم أيت بوهال وهو اسم جدهم الأعلى وقد قدم من قبيلة اٍداوتنان

o الأصل الثاني : وهم القادمون من الخنابيب بأيت النومر جنوب ماسة

o الأصل الثالث : قدموا من منطقة ابن كمود

- أيت ابن كمود : ويقال ان الدوار الذي يسكنه قبيلة ايت بوالطيب يدعى قديما (ابن كمّود) نسبة الى دوار (الشوييف) وسبب خروجهم منه أن احد المتسلطين امرهم باحضار الطعام له. ودبحوا له دجاجة ولما اراد أيأكلها لاحظ أن احد رجليها غير موجودة فقال لهم (أين الرجل الثانية وأجابوه أن لديهم طفل صغير في عمر الفطام وأفطموه بها و قال لهم ائتوني بالطفل فأحضروه له ثم سل من جسده رجله ونزعها ومات الطفل لحينه. ولما ذهبوا يشكون أمرهم عند المشتكى عنده أمرهم بالرحيل فرحلوا الى جوار بلاد العروسيين الموجودين بقرب من جماعة انشادن حاليا بسيدي بومديان. وهذه القصة مشهورة جدا

- أيت القسوار : وأصلهم من الأوداية وينسبون كذلك الى العروسيين الشرفاء. وكل من اتى من الأوداية فهم ينتسبون إلى الشرفاء العلويين. ويروى أن السلطان الحسن الأول قال لهم : إنكم إذن أخوالي بعد أن عرف أصلهم. ويقال أن الأوداية من فرقة الودايا الذين هم من عرب معقل القادمين من الشرق وكان السلطان المولى اسماعيل يعتمد عليهم في جيشه.

- أيت بن سعيد : وهم أيت عباد الآن وجدهم صديق جدنا الأول اي جد ايت بوهال

- أيت القدور : وأصلهم من قبيلة اداوكثير وكذلك ايت اوتيان. أشار إليهم الأستاذ المختار السوسي في كتابه المعسول باسم (الذكيريين).ويقال أن ايت اوتيان من الجبل بسيدي سعيد بويفلوسن. وأول جد (ايت الذكاير) هو مولاي امحند أسحنون من قبيلة اٍداكنيضيف من سيدي مسعود اٍكّير المكنى ب أفلّوس. حسب ما رواه دّا الحسن بن مبارك بن حماد بن به بن محمد بن محند أفلوس.

- ايت الحافظ المسكيني : وأصلهم من قبيلة مسكينة وهم ايت مبارك الحافظ الآن وهو جد المسمى العيصوك

- أيت سي سالم : وأصلهم من ايت فلاس بجبل الأطلس الصغير

- ايت الغزال : وأصلهم من الأوداية بسيدي الزوين بحوز مراكش وهي رواية عن كورش عمر المكنى بالغزال عمر بن عبلا بن العربي بن بوكريم بن مبارك بن احمد بن محمد الغزال.

- أيت بوالطيب : وهم الحاملون لاسمهم العام، ويقال أن أصل اسم ايت بوالطيب هو منسوب الى مدينة طيبة بالسعودية ويقال ايضا الى الشاعر أبي الطيب المتنبي، ويقال أيضا يرجع اسمهم الى فعل (طيب) بالدارجة اي طهي الطعام وطبخه

- الكحايز : وهم القادمون من دوار اشوييف من ابن كمّود ويرجع أصلهم الى شقيقين أحدهما اسمه يوسف

o فرع أيت سعيد : وكان محتميا في حرمة الشرفاء العروسيين هربا من الظلم وسكنوا عندهم الى أن كبر أولادهم وقال لهم سيدي محمد العروسي (اكحزوا عني) أي ابتعدوا عندي، وابتعدوا منه وسموا بعد ذلك باسم (الكحايز). ولازال درب ايت سعيد مذكور في (دوار كحايز)

o فرع أيت يوسف : وهو شقيق السابق، وكان ساكنا بدرب القلعة بدوار البويبات وبالضبط في مكان ايت بوهال حاليا

- البويبات : ويقال عن أصلهم أن المنطقة كانت عبارة عن غابة من شجرة الأركان. وبداخلها كان يقطن السكان الأولون ويخرجون الى أشغالهم في أبواب محددة ومضبوطة ومعدودة وسميت بذلك البويبات

وقد روي أن الأحداث التي قام بها أهل قبيلة ايت بوالطيب ضد السلطان المولى الحسن الأول العلوي, كانت باتفاق مع القبائل المجاورة لها من اهل ماسة وأكلو واٍداوكران وايت بلفاع وغيرهم. لكن ايت بوالطيب سبقوا إلى الحدث في حين تراجعت القبائل الأخرى عن ذلك فلم يحضروا لمناصرتهم. وكان ذلك سببا في استعداد القوة المخزنية لهم واٍجلائهم عن أراضيهم، ولهذا السبب عندما أمر السلطان جل القبائل بالمشاركة في بناء سور مدينة تيزنيت بالأنفس والأموال، إلا أهل قبيلة أبوالطيب فإنهم تحملوا العمل في البناء بكل مشاقه وعذابه عقابا لهم بسبب فعلتهم التي فعلوها

أنواع السلاح المعروف في المنطقة :

- بوشفر : بندقية معروفة تحمل هذا الاسم

- بوحبة : بندقية تحمل رصاصة واحدة على ما يظهر

- تينكليزت : بندقية تنسب الى دولة انجلترة

- ساسبو : بندقية معروفة تحمل هذا الاسم

- رباعية : بندقية تشحن بأربع رصاصات

- خماسية : بندقية تشحن بخمس رصاصات

---------------------------------

المصدر والمقال الأصلي

http://membres.lycos.fr/bouhal37/HISTOIRE..htm

بتصرف : من مدونة قبائل سوس

---------------------------------------

*

* * *


* * *
موقع جمعية قبيلة بوالطايب
* * *
جمعية البويبات للتنمية و التربية و التضامن
* * *
Association Elbouibate pour le Développement l’Education et la Solidarité (ABDES)
* * *
* * *


Une erreur est survenue dans ce gadget