25 nov. 2008

تعريف قبيلة إيمجـاض

* * *
 أحواش نتومغارين (النساء) بقبيلة ايمجاض
لون من ألوان أحواش الخاص بالنساء
يتميز بالايقاع الهادئ المتواصل والرقص الخفيف
* * *

قبيلة إيمجـاض
------------------------

مجموعة قبلية سوسية تابعة لمجموعة القبائل الواقعة على حزام حوض وادي تازروالت، وتنطق بالعربية (مجاطة)، وتحدها شرقا قبيلة أيت وافقا، وقبيلة أيت عبدالله اوسعيد، وشمالا قبيلة ايداوسملال وقبيلة إيداوباعقيل وقبيلة تازروالت، وغربا قبيلة أيت الرخا، وجنوبا قبيلة أهل ايفران، وتمتد مجالاتها جنوب قبيلة تازروالت، وترجع أصولهم الى قبائل جزولة الأمازيغية، وقد كانت قديما معدودة ضمن اتحادية قبائل اداولتيت وانفصلت عنها، ولهم ولاء تام لزاوية الشيخ سيدي احمد او موسى التازروالتي، وهم الخدم الخاصة لزاويته، وقد حررهم السلطان مولاي سليمان العلوي من تبعات الواجبات المخزنية، كما عرفت ايمجاض في تاريخها بأنها قبيلة محاربة شديدة وتهابها القبائل المجاورة لها لبسالة مقاتليها، ويسكن أهاليها في ديار منيعة كأهل الجبال، وتقول الروايات أن سكان قبيلة ايمجاض انتقلوا من قبائل مزوضة الواقعة بحوز مراكش، ويؤيد بعض أهاليها هذه النسبة بسبب وجود أسماء عائلية مشتركة ومتشابهة بين القبيلتين المجاطيتين سواء السوسية أو الحوزية
وتنقسم قبيلة ايمجاض الى أربعة بطون كبيرة (ترتفع الى مستوى القبائل الصغيرة) وهي
- أيت علـي : ومن مداشرها
o تاكاديرت ندوير
o أيت بو ايمريـن
o أيت ايزليتـن
o تاجرمونت
o تيفريـت
- أيت موسـى : وهي الفرقة المحاربة والمنقسمة على نفسها بمركزين دفاعيين وهما أكماض، وأكشتين، ومن مداشرها
o تاكاديرت بوستلا
o أكادير نتاركانت
o تيرغيـت
o تيموليـن
o ايد مولير
- أيت ياسيـن : ومن مداشرها
o أيت بنيـران
o أيت تادجرت
o ايد اوصالح
o دار الفوقانية
o السايـب
- ايت حمـان : ومن مداشرها
o جمعة تيغيرت
o للا عكيدة نتيغيرت
o تافكوايـت
o تاغوسي
---------------------------
* * *

* * *
*
*
* * *
*



* * *
أعلام قبيلة ايمجاض
* * *
-------------------------
فيما يلي لائحة أعلام هذه القبيلة منقولة من كتاب
المعسول للعلامة المختار السوسي
-----------------------
القرن الخامس الهجري

داود : دفين تاجاجت بمجاط، من الركراكيين مشهور القبر الى الآن
---------------------
القرن الثامن الهجري

محمد بن علي المنصاكي البنيراني المجاطي الطاغية
قائد كبير ينسب اليه تخريب مدينة تامدولت في ملحمة طويلة نظمت بالشلحة نظما محكما، توفي في أواسط القرن 8 الهجري
----------------------
القرن 12 الهجري

عبدالله بن سعيد الفرغلاوي الرخاوي المجاطي : فقيه يجول في النوازل توفي بعد 1150هـ

محمد بن عبدالله بن محمد الرخاوي المجاطي : فقيه مفتي مع علماء عصره ومنهم احمد بن محمد بن المبارك المجاطي، توفي بعد 1191هـ
الحسن بن إبراهيم العلوي : نسبة الى ايت علي فخد بمجاط، قاض من قضاة عصره في جهته توفي بعد 1175هـ
الطالب صالح
الثائر المشهور في اكادير، ذكر أن أصله من ايت كرمون بمجاط، أثل مالا كثيرا، وارتبط عتاق الخيل، واستبد بمرسى أكادير يصدر من غلل سوس ويستورد السلاح المنسوب له، انتحر في سجن السلطان المولى محمد بن عبدالله العلوي، وفي قضيته ملحمة منظومة موثرة توفي سنة 1170هـ
والتحقيق انه حاحي من أسرة آل بيهي – كلام المختار السوسي
************************

الحسن بن إبراهيم البنيراني المجاطي
: والبنيرانيون فخد من مجاط محرف عن ابوالنيران – جد الاسرة الرئيسية هناك – اشتهر بحروبه وبمناهضات شتى
عبدالرحمن بن مسعود بن موسى بن ابي بكر : من رؤساء مجاطة ثم تزهد ولعله من الرسميين للسلطان مولاي اسماعيل العلوي
وهذه الاسرة من ايت يعزى ويهدى

احمد بن الحاج : علامة جليل ذو شهرة واسعة من أواخر القرن 11 الهجري له آثار كثيرة تدل عليه
----------------------
القرن 13 الهجري

احمد المجاطي : نزيل ايلالن، عالم مفتي ولا يعرف من أين هو من أفخاد قبيلة مجاطة، توفي سنة 1214هـ

مبارك بن الحسن بن مبارك البنيراني : من الاسرة الوهداوية الرئيسية، وكان يذكر بأمور شتى توفي نحو 1250هـ
----------------------
القرن 14 الهجري

عبدالله بن الحسن العداني المجاطي
الحسن بن سعيد : ابن عمه
احمد بن عدي الورداسي : ابن عمهما
علي بن الحسن العداني : ابن عمهم
علي بن محمد التوزونتـي
عبدالله الأوبنصايفي المجاطي
عبدالله الاكناوي
مسعود الاشوحاري
عدي المجاطي الفالـي
جامع الايزليتني المجاطي

***************************************
رؤساء قبيلة ايمجاض
---------------------------
القائد سعيد المجاطي
قائد من رؤساء قبيلة إيمجاض بسوس، والده أمغار محمد، وقد ذكره المختار السوسي في كتابه المعسول، ناقلا خبره من كتاب روض الأفنان للعلامة الاكراري، والذي قال عنه
قائد حاذق عديم النظر في الغدر الخطير، ذو جور وفساد ومكر، يكشر في وجه الانسان، وقلبه يلعنه، وهي حيلة يتوصل بها الى مراده، مسلط على جبابرة مجاط، وهو الذي أهلك القائد علي أبو الطعام، والقائد مبارك أفراو، فلم يزل يبطش حتى بطش به، وكان يقطن على شفا جرف، فظن أنه امتنع على القدر المحتوم، ثم بعد أن استوصلت جذوره، اعتقل وألقي بعد ذلك في مطمورة بأسرسيف عند الشيخ احمد الهيبة، الذي باعه للقائد احمد بن مبارك أبي الطعام بوطبة، ففتك به هذا الأخير ثأرا لأبي الطعام المتقدم، وذهب احمد الهيبة بما في الغدر من العار وذلك في يوم 5 ذي القعدة سنة 1331 هـ. انتهى نص الاكراري المنقول من طرف المختار السوسي
وفي سنة 1321 هـ وبعد انجلاء القائد أنفلوس عن تيزنيت وأعمالها، وذلك في عهد السلطان مولاي عبدالعزيز العلوي، وبعد أن دب الخلاف بين رؤساء القبائل المجاورة والتي كانت تحت إمرته، إثر وفاة السلطان مولاي الحسن الأول، ثارت القبائل على القواد المخزنيين والذين عينهم السلطان أثناء زيارته لسوس بين سنتي 1299 – 1303 هـ، ومنهم هذا القائد سعيد المجاطي، والذي عركته قبيلته إيمجاض في 15 رمضان من سنة 1321 هـ، وقضت على قيادته
--------------------------------
وفي تعريف آخر
القائد سعيد المجاطي
هو القائد سعيد بن أمغار امحمد بن علي باها، من قرية (إد علي أوباها) بوحدة أيت علي، من أشهر قياد قبيلة مجاطة (ايمجاض) بسوس ، ولا يعرف عن نشأته الكثير ، إلا ما ذكر أنه تربى في كنف والده، وتحمل المسؤولية داخل القبيلة منذ صغره، وكان يتصف بالقوة والشجاعة، عين على جزء من قبيلة ايمجاض (أيت علي وأيت موسى) بظهير حسني خلال زيارة السلطان مولاي الحسن الأول لسوس سنة 1882م، وعرف عنه أنه كان متشددا في ضبط شؤون القبيلة، حيث كان يبادر الى طرد المناوئين ويسيطر على أراضيهم ويرمي معارضيه من أعلى جرف (تاكجكالت) الشهير، وهذا ما جرّ عليه مشاكل داخلية تتمثل في امتعاض بعض وحدات القبيلة من سياسته التعسفية، رغم وساطة أعيان ايليغ لرأب الصدع، وتوحي انتقالاته المتكررة من قريته الأصلية – إدعلي اوباها- الى أكُماض او ساكا) ثم قرية تكجكالت الى الرغبة في البحث عن مكان آمن ومناسب للاستقرار بعد خراب داره سنة 1897م، وخلال زيارته لمراكش عام 1884م، برفقة الفقيه سيدي محمد بن عبدالله الإلغي، وأنعم عليه السلطان بكسوة وفرس . ويبدو أن ظهوره بمظهر القائد في موسم تازروالت سنة 1885م في حضرة زعيم ايليغ آنذاك الحسين او هاشم، يمثل تحديا وتطاولا على سيادة السملاليين، لهذا بادر الى إنزال القائد من فوق فرسه، واعتقاله أمام الملأ، وشكلت هذه الإشارة بداية صراع أدت خلاله ايليغ الثمن أضعافا مضاعفة، وفي هذا السياق تمكن أمغار امحمد والد القائد المجاطي من ربط علاقة سرية مع قبيلة إداوباعقيل لمناوأة ايليغ، واعتبر المجاطيون الانتصار على الحسين اوهاشم هو المنفذ الوحيد للتخلص من وصايته على مجاط واستغلاله لها، كما كان يفعل بأهل تاغللو ، لهذا بادروا الى محاصرة ايليغ عدة أيام، استسلم إثرها الحسين اوهاشم للأمر الواقع بعد تدخل العلماء في فض الصراع، كما اعترف بمجاط كقوة فاعلة بالمنطقة، إضافة الى تخليه عن فرض الإتاوات والمغارم على بعض وحداتها، لكن وفاة زعيم ايليغ سنة 1886م وتولي ابنه محمد بن الحسين زمام الأمور، كقائد معين من طرف السلطان، كانت بداية نهج جديد في علاقة ايليغ بمحيطها، ويؤكد ذلك زيارات القائد سعيد المجاطي المتكررة لايليغ، واستشارة زعيمها في عدد من القضايا، وبالمقابل كان محمد بن الحسين يوظف هذا الدعم في مغامراته العسكرية خاصة ضد أولاد جرار، وأثناء زحف القائد المخزني سعيد الكيلولي الحاحي سنة 1896م على سوس جنوب واد والغاس (ماسة حاليا)، تخلف القائد سعيد المجاطي عن الالتحاق بصف التحالف القبلي المناوئ للكيلولي بزعامة محمد بن الحسين الايليغي، رغم مشاركة قبيلة مجاطة باستثناء بعض الوحدات التابعة له، لكونه كان ممن يرغب في مجيئ القائد الكيلولي الى سوس ، لكن المساعدة المخزنية التي راهن عليها كانت ظرفية، لأن الكيلولي سرعان ما تراجع عن سوس سنة 1900م، فكانت بداية مسلسل الحصار الذي طال دار القائد المجاطي بتاكجكالت لمدة شهر، من طرف قبيلته مدعمة بقبائل إداورسموكت وأيت رضا وإفران وإداوباعقيل، قبل أن يتم فك الحصار عنه بعد قدوم القائد محمد أنفلوس الحاحي حليفة السلطان بتيزنيت، وقد أبدى تعاونا مع أنفلوس وأمده بالمساعدات اللازمة قصد تقييد وإحصاء جميع ممتلكات السكان، وبالمقابل التمس من السلطان مولاي عبدالعزيز الاستفادة من دار بالصويرة، إلا أن وفاة أنفلوس سنة 1902م، أعادت الصورة السابقة الى الواجهة، حيث حوصر من جديد امدة طويلة، في ظل الفراغ السياسي الذي شهدته منطقة سوس حتى حدود عام 1912م. ولتلميع صورته بادر مع ثلة من زعماء القبائل الى الانخراط في الحمية الجهادية التي عمت المنطقة بزعامة الشيخ أحمد الهيبة، وبعد نكسته في سيدي بوعثمان ، وتراجع المجاهدين نحو تارودانت ثم أشتوكن، اعتُقل القائد المجاطي من طرف أنصار الهيبة، وسُلم للقائد أحمد بوالطعام الرخاوي الذي قتله انتقاما لعمه ونكاية له على اتصالاته السرية بالفرنسيين أثناء تواجده بمراكش.
المصدر : المعلمة – ذ/ أحمد بومزكو
----------------------------------

----------------------------------
*
* * *
*

1 commentaire:

Anonyme a dit…

tanmirt agouma

Une erreur est survenue dans ce gadget