4 févr. 2010

صور الفيضانات في أيت مزال

ارتفع الماء في الوادي الى أن بلغ مستوى الطريق المعبدة في ضفاف قرية سيصيض
المارة بمحاذاته فجرفها وأصبح هذا الجزء منها طريقا ترابيا كما كان في السابق
* * *
شقوق واضحة في الطريق المعبدة وهي آيلة للانهيار والسقوط في الوادي
* * *
إحدى جنبات طريق توبلخير - تاسيلا وقد أصابها الدمار بسبب السيول
* * *
هذا هو المجرى الجديد للوادي والذي شقه بعد انحرافه عن مجراه الطبيعي
الذي يقع في الجانب الآخر من الضفة الشمالية بوادي سيصيض
وعلى يمين الصورة جزء من الطريق المعبدة التي جرف جزءا منها
وأزال ما كان يكسوها وأصبحت طريقا ترابية
وللعلم فأن بئرين مع بساتينهما أصبحا في وسط هذا المجرى بعد أن
غمرتهما المياه الجارفة كأن لم تغن بالأمس
* * *


شقوق في جزء من طريق توبلخير تاسيلا في منعطف ايمي واسيف بسيصيض
* * *

بنايات خفيفة لمرافق البساتين وقد جرفت المياه أجزاء منها
وهي معلقة على جنبات الوادي تنتظر دورها للسقوط في المجرى
* * *
صورة توضح تأثير الفيضان على الطريق المعبدة بعد ارتفاع مستوى مياه الوادي
* * *



أحد منعطفات الطريق المعبدة توبلخير تاسيلا
والذي جرفت السيول جزءا منه حتى ظهر بوضوح
الفارق بين فوهة المصرف المائي ووسط المنعطف
* * *

جزء منهار من طريق توبلخير تاسيلا أزالت السيول كساءها
في ملتقى شعاب منطقة ايغزرانان مع وادي أيت مزال
فدمرت المعبر ومصرف المياه وهذا الجزء الترابي
ما هو الا ترميم لفتح هذا المسلك للمرور
* * *
جانب آخر من معبر مدخل شعاب ايغزرانان
* * *


قنطرة أبوزيد في طريق توبلخير تاسيلا وقد شقها الوادي شقا
* * *

الجزء المنهار من قنطرة أبوزيد ويشاهد بوضوح مجرى الوادي الجديد
بعد انهيار القنطرة أما الطريق الترابية فهي من الترميمات التي قامت بها
مصالح الجماعة القروية لأيت مزال لفتح هذا المسلك للمرور
* * *

صورة توضح انقطاع الصلة بين جزئي القنطرة التي شقها الوادي
الى جزئين ليفتح مجراه وقد كان هذا الأمر متوقعا من الجميع
لأن هذا المعبر هو الوحيد الذي لم تجعل له مصالح التجهيز
مصارف المياه كالأنابيب الكبرى التي تستطيع تخفيف ضغوط
السيول وقوة التيارات المائية وكانت هذه هي النتيجة
* * *
بعض أعضاء جمعية إيمي واسيف للنماء بأيت مزال
والذين قاموا بزيارة لهذه المخلفات
وقد اضطروا الى عبور قنطرة أبوزيد بهذه الوسيلة
وهم من اليمين الى اليسار
محمد زلماضي - أحمد بونيهي - محمد بومالك
وتوفيق بدر الذي قام بتصوير الفريق مشكورا
وعبدالسلام العسري الذي لم يظهر في الصورة
* * *

أحد أجزاء القنطرة المنهارة في توبلخير تاسيلا
* * *




من هنا وفوق هذه الطريق المعبدة مر وادي أيت مزال
* * *

قنطرة إيمي وسيف التي تربط ضفتي وادي سيصيض
وقد أتى عليها الوادي كليا ولم يعد لها وجود مطلقا
* * *


مجرى الوادي الجديد والذي اتسع كثيرا
حتى أتى على ما بضفافه من الجنان والبساتين والآبار
* * *
هذا المجرى الذي يظهر في هذه الصورة
ليس المجرى الطبيعي لوادي سيصيض
وإنما هو مجرى جديد شقه أثناء ارتفاع مستوى مياهه
وبطبيعة الحال جرف ما كان به من جنان وبساتين وآبار
* * *

في وسط هذا المجرى بوادي سيصيض يقع بئران لعائلتين
أحال الوادي بينهما وبين مصدر مياه سقيهما
* * *
منعطف طريق توبلخير تاسيلا في ضفة ايمي واسيف بسيصيض
وقد أصبحت ترابية موحولة بعد أن كانت معبدة مكسوة
* * *


قد يستغرب المشاهد لهذه الصورة والتي تليها عندما نقول له
أن الوادي مر على هذه الطريق مرورا جارفا حتى غمرها
ولا زالت آثار مياهه تجري في الجانب الأيسر من الطريق
* * *





من آثار السيول الجارفة على الطريق المعبدة
* * *
كانت هنا معبرة ايغزر بمدخل منطقة ايغزرانان
على الطريق المعبدة توبلخير تاسيلا
* * *
* * *
*
تقديم : محمد زلماضي المزالي
تصوير : توفيق بدر
الكتابة العامة لجمعية ايمي واسيف بأيت مزال
* * *
*

Aucun commentaire:

Une erreur est survenue dans ce gadget