3 oct. 2008

تعريف إيرحالن

*
* * *
*


*
* * *
*

قبيلة إيرحالن
--------------------------
قبيلة سوسية تقع مواطنها على وادي سوس بشرق تارودانت، وتعرف أيضا باسم عربي هو رحالة، وتحدها شرقا قبيلة إيوزوين، وشمالا قبيلة أوناين، وقبيلة أيت سمك وغربا ، قبيلة المنابهة، وجنوبا قبيلة إينداوزال، وهي موطن مدينة أولوز قاعدة القبيلة وعاصمتها

وتنقسم قبيلة ايرحالن الى بطون وهي
----------------------------
أولوز
إداوكوماضن
إيزدير
إداوكوماضن أوفلا
إداوكايس
إداونامة
إداوتيفلت
تهالة
تاغلمت
تينيزرت
------------------------------

*
* * *
*
ومن أشهر أعلام قبيلة ايرحالن
-----------------------
عبد السلام ياسين

شيخ سوسي وعلامة ومرشد أكبر الجماعات الإسلامية المغربية وهي جماعة العدل والإحسان، ولد سنة 1928، وكان أبوه فلاحا، من أسرة عريقة تدعى آيت بيهي، وأصلهم من بلدة أولوز في قبيلة ايرحالن شرق مدينة تارودانت بمنطقة سوس، ويتصل نسب جده الرابع مع القائد عبدالله أوبيهي الذي كانت له رياسة قبائل سوس الشرقية في عهد السلطان سيدي محمد بن عبدالرحمن العلوي، وقد نكبه هذا السلطان وقتله.
درس الشيخ عبدالسلام ياسين في مدارس مراكش والرباط وبيروت، ثم التحق بالزاوية البودشيشية واندرج مع مريديها، ثم اشتغل في بداية حياته العملية موظفا في وزارة التربية الوطنية، ومدرسا وأستاذا ومفتشا، ثم اتجه إلى ميدان الدعوة الإسلامية، فأصبح داعية إسلامي، ثم بدأت مسيرته السياسية سنة 1974، واصطدم مرارا مع الحكومة بسبب مواقفه وتنظيماته، ومنع من إلقاء الدروس الدينية في مستقره مدينة سلا، واعتقل وسجن وفرضت عليه الإقامة الإجبارية، وأسس التنظيم السياسي الشهير وهو جماعة العدل والإحسان، والتي تعتبر من أكبر وأوسع التنظيمات الإسلامية في المغرب، وتساعده في دعوته ابنته الناشطة الإسلامية الفقيهة الكاتبة المحاضرة السيدة نادية ياسين، وتشرف على الأنشطة النسوية داخل الجماعة.
توفي في يوم 13 دجنبر 2012م، وخلف ابنته الفقيهة نادية عبدالسلام ياسين لتواصل مسيرته العلمية.
------------------------------
الأستاذة نادية ياسين مع والدها الشيخ عبدالسلام ياسين
------------------------------
*
* * *
*
أحمد الدردوري
من أدباء سوس، ولد في مدينة أولوز (سوس - المغرب)، وتوفي في مدينة مراكش، درس في كتاتيب مراكش ثم في الجامعة اليوسفية، ثم انتقل إلى جامعة القرويين بفاس فأجازه علماؤها، وعمل في أول حياته إسكافيًا، وبعد تخرجه اشتغل معلمًا في منطقة ابن جرير، ودرس في ثانويات مراكش، وتولى مناصب إدارية وتربوية خلال مسيرته التعليمية.
له قصائد منشورة في عدد من الصحف والمجلات مثل قصيدة «نابغة الحمراء»، ومجلة منتدى الشعر سنة 1986م، وله قصائد مخطوطة، وشعره يتنوع موضوعيًا بين المدح والغزل والوصف والإخوانيات والوطنيات، وفنيًا يتردد بين الخطابية والنثرية مع استقامة اللغة في مستواها النظمي والمعجمي، وتواضع الخيال المبتكر.
========================
المصدر : معجم البابطين، أحمد متفكر: معجم شعراء مراكش في القرن العشرين

*
* * *

Aucun commentaire:

Une erreur est survenue dans ce gadget